بائعة الجرجير وصاحبة السيارة الـ Audi

يبدو أن الخير لا ولم ينتهي من هذه الحياة، كما تصوره لنا الشبكات الاجتماعية كل لحظة ويوم، والمصائب التي تنهال على البشرية، لدينا أسفل المنزل سيدة تبلغ من العمر (٦٠-٧٠) عامًا، وبالكاد تمشي ولكن هذا لما يمنعها من أن تجلب رزقها بالحلال ومن عرق الجبين، فهي تقوم ببيع الخضروات الورقية مثل الجرجير والفجل والكزبرة والبقدونس والبصل والكرّات وبعض الليمون، وأحيانًا تضع بجانبها حبات من البطيخ يمكن ان تبيعه، حيث أن هذا الوقت هو موسم البطيخ في مصر. متابعة قراءة بائعة الجرجير وصاحبة السيارة الـ Audi

هدية من مدوّن وعزومة على فنجان قهوة افتراضي

يحّب البشر المفاجآت السعيدة وخاصة التي بدون مناسبة أو وقت محدّد قد تستطيع تخمينه أو حتى مقدمات تضيع بهجة تلك اللحظات السعيدة، وأنا واحدًا من هؤلاء البشر الذين يحبون الهدايا التي بدون مناسبة، على الرغم من أن لدي مشكلة في إرسال أو اعطاء هدايا لمن أحبهم أحيانًا، ولكن في السنوات الماضية عملت على حل تلك المشكلة بالتدريج، والنتائج نوعًا ما مُرضية. متابعة قراءة هدية من مدوّن وعزومة على فنجان قهوة افتراضي

74 عامًا من العطاء

بالأمس اضطررت للذهاب إلى (مصلحة حكومية) لإجراء هام ويجب أن اذهب إليه بدون أي تأجيل، ويشترط طبعًا في هذا المشوار الروتيني السخيف التباعد الاجتماعي بالاضافة إلى لبس الكمامة كشرط أساسي حتى استطيع الدخول إلى المبني، وهناك قابلت رجلًا رائع (٧٤ عامًا) تناولنا الحديث فيما بيننا وفي حقيقة الأمر هو من كان أكثر ودًا مني وقد بدأ في الحديث بأن أقوم بملأ استماراته حتى لا يخطيء في كتابة أية بيانات في تلك الاستمارة، ودار بيننا بعدها حديث مطوّل سوف يكون هذا موضوع التدوينة. متابعة قراءة 74 عامًا من العطاء

نتائج تجربة تطبيق مبدأ التبسيط والتجّرد Minimalism

مرحبًا أصدقائي، هذه تدوينة مؤجلة منذ فترة وبالأحرى تم نسيان كتابتها لاحقًا، بعد أن طبقنّا مبدأ التجّرد والتبسيط (Minimalism) في منزلنا وحتى في مكتبي، قمت بكتابة هذه التدوينة التجرّد والتبسيط Minimalism لماذا؟  لتوثيق التجربة، كانت النتائج بعد فترة من التطبيق جيدّة، ولكن أثناء التطبيق هناك صراعات داخلية بسبب ثقافة (الإكتناز) والتي تعودّنا عليها كبشر وجملة (خليها تنفع في يوم ما) الدارجة في ثقافتنا وفي النهاية سوف نحصل على أكوام من الأشياء التي لم ولن نحتاجها في أي وقت، أشكر صديق المدونة من ليبيا الحبيبة عبدالكريم جليد فهو من ذكرني بكتابة النتائج. متابعة قراءة نتائج تجربة تطبيق مبدأ التبسيط والتجّرد Minimalism

ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة

أهلًا، لم أكتب هذا الأسبوع الكثير بسبب انشغالي في مشروع جانبي (أكل العيش مرّ) ولا تنسوا أن تتمنوا لي التوفيق، مستمرين في أزمة كورونا ولاحظت عديد من الزملاء فقدوا عملهم نتيجة تسريح الشركات لهم، هذه الأخبار حزينة جدًا بالنسبة لي وأتمنى أن تزول تلك الغمّة في أقرب وقت ممكن، الأسبوع الماضي كان أسبوعًا مميزًا وتعيسًا في ذات الوقت. متابعة قراءة ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة