74 عامًا من العطاء

بالأمس اضطررت للذهاب إلى (مصلحة حكومية) لإجراء هام ويجب أن اذهب إليه بدون أي تأجيل، ويشترط طبعًا في هذا المشوار الروتيني السخيف التباعد الاجتماعي بالاضافة إلى لبس الكمامة كشرط أساسي حتى استطيع الدخول إلى المبني، وهناك قابلت رجلًا رائع (٧٤ عامًا) تناولنا الحديث فيما بيننا وفي حقيقة الأمر هو من كان أكثر ودًا مني وقد بدأ في الحديث بأن أقوم بملأ استماراته حتى لا يخطيء في كتابة أية بيانات في تلك الاستمارة، ودار بيننا بعدها حديث مطوّل سوف يكون هذا موضوع التدوينة. متابعة قراءة 74 عامًا من العطاء

نتائج تجربة تطبيق مبدأ التبسيط والتجّرد Minimalism

مرحبًا أصدقائي، هذه تدوينة مؤجلة منذ فترة وبالأحرى تم نسيان كتابتها لاحقًا، بعد أن طبقنّا مبدأ التجّرد والتبسيط (Minimalism) في منزلنا وحتى في مكتبي، قمت بكتابة هذه التدوينة التجرّد والتبسيط Minimalism لماذا؟  لتوثيق التجربة، كانت النتائج بعد فترة من التطبيق جيدّة، ولكن أثناء التطبيق هناك صراعات داخلية بسبب ثقافة (الإكتناز) والتي تعودّنا عليها كبشر وجملة (خليها تنفع في يوم ما) الدارجة في ثقافتنا وفي النهاية سوف نحصل على أكوام من الأشياء التي لم ولن نحتاجها في أي وقت، أشكر صديق المدونة من ليبيا الحبيبة عبدالكريم جليد فهو من ذكرني بكتابة النتائج. متابعة قراءة نتائج تجربة تطبيق مبدأ التبسيط والتجّرد Minimalism

ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة

أهلًا، لم أكتب هذا الأسبوع الكثير بسبب انشغالي في مشروع جانبي (أكل العيش مرّ) ولا تنسوا أن تتمنوا لي التوفيق، مستمرين في أزمة كورونا ولاحظت عديد من الزملاء فقدوا عملهم نتيجة تسريح الشركات لهم، هذه الأخبار حزينة جدًا بالنسبة لي وأتمنى أن تزول تلك الغمّة في أقرب وقت ممكن، الأسبوع الماضي كان أسبوعًا مميزًا وتعيسًا في ذات الوقت. متابعة قراءة ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة

قيلولة الـ 30 دقيقة اللعينة ولماذا ننام؟

اليوم استيقظت مبكرًا على غير العادة في شهر رمضان، بسبب موعد لابد أن أكون حاضرًا فيه، ويالا الأسف الشخص لم يحترم موعدنا الذي اتفقنا عليه، رغم تذكيري له بالموعد قبلها بنصف الساعة وانتظرته ١٠ دقائق بعدها ولكن هيهات هيهات، لا بأس التمست له العذر، وعلى أي حال طوال اليوم كنت أشعر بالنعاس والذهاب إلى النوم تماسكت حتى ساعة الإفطار، وبعد تناولي للإفطار ذهبت إلى مكتبي لمتابعة بعض الأمور المتعلقة بالعمل. متابعة قراءة قيلولة الـ 30 دقيقة اللعينة ولماذا ننام؟

الخروج من الفقاعة والتعاطف مع الشيطان

لا بأس، كلمات أردّدها لنفسي في الأوقات الصعبة، لا بأس، مازالنا أنا وصديقي نتواصل عبر البريد الإلكتروني، ودار بيننا نقاش مهم أعتقد واثار فضولي، على أي حال منذ ٣ أسابيع تقريبًا وافكّر جديًا في حذف حساب تويتر بلا رجعة بعد أن حذفت حساب فيس بوك العام الماضي وقبله انستجرام وواتس اب وغيره من كل برامج التواصل الاجتماعي وبقي ضجيج العصافير تويتر، وان سألتني ما السبب سوف أجيبك عن سؤالك في نهاية العام حتى أتأكد من التجربة ونجاح تلك القرارت. متابعة قراءة الخروج من الفقاعة والتعاطف مع الشيطان