اختبار المحتوى في الكتابة لتجربة المستخدم UX Writing

اختبار المحتوى في الكتابة لتجربة المستخدم UX Writing

اختبار المحتوى المقدّم للمستخدم، سوف نكمل معًا في هذه التدوينة ما بدأنا الكتابة عنه في مجال وتخصّص الكتابة لتجربة المستخدم – UX writing🎨، عن اختبار المحتوى وتحسينه A/B Testing، يعمل فريق العمل بجدية لإنشاء المنتج وإطلاقه، تطوير وتحسين المنتج أمرًا ليس سهلًا كما تتوقّع فحين يأتي اليوم الذي يقول فيه فريق العمل (لقد فعلناها!) وينتهي الأمر ودور الفريق، ولكن هنا سوف تحدث مشكلة، فإطلاق المنتج يعني أنّ العمل بدأ بجدية الآن ولم ينتهي بعد!، وعلينا أن نتكاتف سويًا كفريق عمل لإنهاء المنتج فعليًا، لأنه حين يتم إطلاق المنتج للجمهور يجب علينا اختباره وتحسينه باستمرار، وتحسين المنتج هو عملية مستمرة ولا ولن تنتهي.

⚠️ إذا كنت تقرأ لأولّ مرّة عن تخصص الكتابة لتجربة المستخدم UX Writing فأنصّحك بشدّة بمراجعة هذه المواضيع والدروس بالترتيب من الأعلى للأسفل قمت بكتابتها سابقًا عن: 


أعتقد جميعنا يعرف موقع خمسات khamsat لبيع الخدمات المصغّرة، لنلقي نظرة للموقع وقت إطلاقه في عام ٢٠١٠ وكيف كان شكله وقت الإطلاق.

موقع خمسات عام 2011
موقع خمسات عام 2011

هل لاحظت معي عناصر نصوص غريبة على المستخدم ولن تفيده؟ مثل (الأوسمة) أو (فرصة اعلانية) أو حتى (مشاركة) العديد من المواقع الإلكترونية والمنتجات والخدمات التي تقدّم على الإنترنت لديها نماذج عمل مختلفة تمامًا عن تصميم الموقع الإلكتروني وهذا الأمر يصيب المستخدم بالتشتّت ومن ثمّ لن يعود مرّة أخرى لزيارة الموقع أو استخدام منتجك من جديد.

إذن كيف تكتشف الشركات التغييرات التي يحتاج إليها (منتجهم\موقعهم\تطبيق الموبايل) وتطبيقها ليكون أكثر نجاحًا ويحصل المستخدم على ما يريده ويعود مرّة أخرى لاستخدام المنتج ويوصي به؟
الإجابة في كلمة بسيطة (الاختبار – Testing).

هناك العديد من جوانب المنتج يمكن بل يجب اختبارها وهذا أمرًا إلزامي، وفي كل جانب تقريبًا من الموقع أو المنتج والتطبيق وغيره، ولكن نحن كـ كتّاب لتجربة المستخدم UX Writers سوف نركّز فقط على اختبار محتوى المستخدم وهذا ما يهمنا.


وبتعريف بسيط لـ اختبار المستخدم: فهو تقنية لتقييم (المنتج\الموقع\تطبيق الموبايل) تعتمد على تفاعل مستخدم حقيقي مع هذا المنتج ويتضمن: انشاء خطة، وتطوّع المستخدمين لإجراء تلك التجربة، واجراء الاختبارات. وبعد ذلك سنقوم بتحليل النتائج التي توصلنّا إليها من هذه الاختبارات، وسوف نلقي نظرة على اختبار المحتوى المقدّم للمستخدم فقط، أين تفاعل أو اتخذ اجراء\قرار أو لم يتخذ وهل فهم واستجاب للمحتوى المقدّم له في منتجنا أم لا.

الفكرة الرئيسية هي: تقديم نسخة من المنتج للمشارك في الاختبار – بدون رسومات أو تصميم – وطرح الأسئلة عليه والتي ستعطينا رؤى حول مدى فعالية النسخة الحالية، قد نطلب من المستخدمين تسليط الضوء على مناطق النص التي تجعلهم يشعرون بأن المنتج\التطبيق\الموقع الإلكتروني يتفّهم احتياجاتهم، أو ببساطة أي جزء من النص الذي يروق لهم ويفهمونه ببساطة، وعلى عكس ذلك قد نطلب منهم إبراز نص وجدوه مزعجًا أو غير واضح أو مفهوم لهم، ثم نطلب منهم شرح سبب تأثير هذه النصوص عليهم.

يساعدنا اختبار محتوى المستخدم في:

  • تحديد نطاق المحادثة التي نحتاج إلى تصميمها لتفاعل مستخدمينا.
  • فهم اللغة التي يجب استخدامها مع العملاء من خلال فهم لغتهم التي يستخدمونها والرد عليها أيضًا.
  • معرفة المعلومات التي يحتاجها المستخدمون لحالات استخدام معينة في المنتج.
  • اكتشاف المفردات الأكثر تأثيرًا على المستخدم بالإيجاب أو السلب.
  • الكشف عن الكلمات والجمل التي تسبّب تشتتّ أو عدم وضوح للمستخدم.
  • اكتشاف الجمل والكلمات المتكررّة والتي تصيب المستخدم بالإحباط.
  • تجربة بعض الجمل والكلمات لدى منافسين منتجك واختبار تأثيرها على مستخدمك ومدى جدواها.

اتذكّر أثناء عملي في شركة دوبيزل مصر منذ عدّة أعوام قمنا بتنفيذ ورشة عمل تقنية لمجموعة من الشباب في مدينة أسيوط في جنوب مصر، وكان معنا جزء من الفريق التقني قاموا بالتوازي بعمل استبيان ورقي وقاموا بتوزيعه على المستخدمين، به عدّة اسئلة عن طريقة استخدم المنصة وما الذي يثير غضبهم أو رضائهم وكيف يرون هذه الجملة أو كيف يتفاعلون مع هذه الأزرار والسبب معرفة لماذا بعد المستخدمين من هذه المنطقة لا يكملون عملية إتمام إضافة المنتج الذين يريدون بيعه على المنصة، هذه الاستبيانات وفّرت وقتًا وموارد كبيرة على الشركة وقتها.

صورة أثناء اجراء الاختبار الفعلي مع مستخدم لمنصة دوبيزل وملأ الاستبيان
صورة لي أثناء اجراء الاختبار الفعلي مع مستخدم لمنصة دوبيزل وملأ الاستبيان

 

قد تتعلّم أثناء اختبار المحتوى الخاص ب منتجك للمستخدم، أنّ نسبة عالية من المشاركين تتفاعل معه بشكل سلبي، وتوضّح أنه غامض وخالي من المعنى والتوجيه الصحيح، وقد تكتشف أيضًا أن بعض المستخدمين لم يستجيبوا له على الإطلاق.
فإذا أظهرت النتائج التي توصلت إليها من الاختبارات أن استخدام كلمة أو عبارة معينة سيضّر بالمنتج أكثر ممّا ينفع، فلا تخف أو تقلق من إعادة تقييم افتراضاتك وإجراء تغييرات على نسختك الحلية من المحتوى عند الضرورة.

في النهاية: سوف يساعدنا اختبار المحتوى للمستخدمين الحقيقيين على فهم ما إذا كانت مفرداتك والنصوص النهائية تحقّق الغرض منها في (منتجك\موقعك الإلكتروني\تطبيق الموبايل) أم لا.

هذا كل شيء.

مصدر الصورة

نُشرت بواسطة

MidooDj

من كوكب الصعيد، مدوّن حرّ، مهتم بالتسويق الرقمي، وريادة الأعمال، والعمل عن بُعد، والدراجات الهوائية، عايزه صبر! 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *