مهارات يحتاجها صانع المحتوى ليصبح UX Writer كاتب لتجربة المستخدم

مهارات يحتاجها صانع المحتوى ليصبح UX Writer كاتب لتجربة المستخدم

وصلتني بعض التعليقات والرسائل واسئلة عن تخصّص (الكتابة لتجربة المستخدم UX Writing)
وهي اختصار لـ User Experience Writing وكانت معظمها التساؤلات من صانعين محتوى أو مصممّين واجهات المستخدم وغيرهم عن المهارات “الإضافية” الأساسية التي يحتاجون إلى معرفتها واكتسابها حتى تؤهلهم ليكونوا كتّاب لتجربة المستخدم UX Writers، وأعتقد أنّ أم التخصّص سوف يكون أسهل على (صانعي المحتوى) نظرًا لمهاراتهم الرئيسية الجيدة (الكتابة) وأيضًا الدقّة في اختيار المصطلحات والكلمات وأيضًا العبارات المناسبة فيما يقدمونه من محتوى رقمي، سوف أحاول من خلال تجربتي كتابة بعض المهارات الأساسية والتي أعتقد أنها مهمة في مرحلة بدايات التخصص، وسوف تساعد على المدى البعيد في مسارك المهنى أن تحقق نتائج جيدة كـ كاتب لتجربة المستخدم UX Writer.

⚠️ إذا كنت تقرأ لأولّ مرّة عن تخصص الكتابة لتجربة المستخدم UX Writing فأنصّحك بمراجعة هذه المواضيع بالترتيب من الأعلى للأسفل قمت بكتابتها سابقًا عن: 

بالنسبة لي المحتوى الذي يكتبه مصممين واجهة المستخدم UX Designer مختلف قليلًا عن الذي يقوم به الكتّاب لتجربة المستخدم UX Writers ولكن الإختلافات ليست كبيرة وبحكم الخبرة السابقة لك في كتابة وصناعة المحتوى الرقم سوف يكون لديك فرصة أكبر في تعلّم هذا التخصص بمهارة ووقت أقل، أهم ما أنصحك به هو المرونة في التعلّم وتقوم بتجربة وتطبيق ما تتعلّمه ويجب على كتّاب تجربة المستخدم أن يتعلموّا الكثير من مهارات مصممون تجربة المستخدم UX ، بدون تعلّم التصميم.

عليك بدراسة علم النفس، وخاصة دراسة ومراجعة أي شيء يتحدّث عن كيفية (معالجة المعلومات)، و(اتخاذ القرارات)، وكذلك (العواطف).

دراسة (هندسة المعلومات) و(استراتيجية المحتوى) للمساعدة في تنظيم المحتوى الذي تقوم بكتابته وانشائه. سوف تحتاج أيضًا إلى التفكير قليلاً في (تصميم المحتوى) بمعنى أبسط: أفضل طريقة لتقديم المحتوى الخاص بك للمستخدم.

انضم اثناء عملك إلى مصمم UX أثناء اختبار قابلية الاستخدام A/B Testing ومقابلات اختبار المستخدم. دوّن واكتب جميع الملاحظات حتى تسمع وتعرف وتتعلّم مباشرة (كيف يفكر المستخدم النهائي) ويرى كيف يقراء المحتوى ويتعامل معه. خذ وقتك دائمًا للتعاطف مع المستخدم النهائي وانحاز له باستمرار.

بصرف النظر عن واجهة المستخدم، تعدّ (رسائل الخطأ) هي أحد الأماكن التي تحتاج بشدّة إلى الكتابة لتجربة المستخدم بطريقة قوية وفعّالة وبسيطة، قد يبدو الأمر كأنه شيء واضح وسهل الفهم، لكّن (رسائل الخطأ) تعدّ من أكثر النقاط المؤلمة في أي (تجربة استخدام). فهذا يعني أنه قد (حدث خطأ) سيء بما فيه الكفاية للمستخدم النهائي والذي نعمل من أجل أن يستخدم موقعنا أو تطبيقنا بسهولة ولطف واحترام ونحتفظ به وبدون حدوث أخطاء، ونضمن عودته مجددًا لنا، ولكن عندما يحصل المستخدمين على (رسالة خطأ) مربكة وغامضة وغير مفهومة، يصبح الأمر أسوأ
لا تكتب (رسالة خطأ) بدون توضيح بسيط يفّهم العميل الذي ينبغي عليه فعله بعد ظهور الرسالة وأيضًا طمأنته بأنها مشكلة عارضة لا أريد الاسترسال في هذه النقطة وسوف اكتب عنها تدوينة منفردة لاحقًا.

لا تسمح مطلقًا للمطورين/المبرمجين بكتابة (رسائل الخطأ، إلاّ إذا كنت تريد أن يبدو الأمر كما لو كان (الكمبيوتر) يتحدث، وهذا سوف يسبب ارتباك وتشتتّ للمستخدم وبناء عليه اما سيغلق التطبيق أو الموقع أو سوف ينتظر منك توجيه له بـ ماذا يفعل الآن أثناء رحلته في مشروعك\منتجك .

التعاون بين المصمّم والكاتب لتجربة المستخدم UX Writer  مهم جدًا أعتقد، حيث يكمل كل منهما الآخر لعمله حتى النهاية. ويسبّب انتاجية عالية وعمل متقن جدًا للمحتوى الخاص بتجربة المستخدم ويؤثر بشكل إيجابي على رحلة العميل في موقعنا وتطبيقات الموبايل وكذلك البرامج والمنصات الالكترونية المختلفة مثل المتاجر الإلكترونية مثلًا وفي النهاية سوف نخرج محتوى جيد وبسيط بألف كلمة.

من الصعب أحيانًا جعل الناس ينتظرون (التصميمات) أثناء العمل على المحتوى المناسب لهم في تجربة المستخدم. لكنني أتحدّث عن تجربتي في العمل كـ UX Writer في أحد التطبيقات للآيفون والأندرويد وكذلك العمل على موقع خاص بالطعام، عندما أقول أنه يمكن أن يكون المحتوى الجيد له تأثير إيجابي كبيروضخم فيحدث هذا فالأمر يستحق الاهتمام بدرجة قصوى وتوظيف أحد المختصين في الحال إن كان لديك تطبيق موبايل أو موقع ومتجر إلكتروني وأى منصات رقمية وأنصح الآخرين بالقراءة والإطلاع على الموضوع والتخصّص.

هذا كل شيء

نُشرت بواسطة

MidooDj

من كوكب الصعيد، مدوّن حرّ. عايزه صبر! 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *