بحر نصر و أحمد المنسي

فارقتنا الضحكة وداعًا أحمد المنسي

فقدت مساء الأمس الصديق الغالي والعزيز صاحب الضحكة النقية (أحمد المنسي)، نتيجة حادث سير أليم، تعرفنا على بعض عام ٢٠١٠ ضمن برنامج (سفراء عرب نت) وكان شابًا نشيطًا في عمله متقنًا له وكذلك دوره ومشاركته في المجتمع التقني في مصر، ولد أحمد في مدينة الإسكندرية وترعرع بها، وفي آخر ١٠ سنوات من حياته انتقل إلى العاصمة (القاهرة)، ساهم المنسي في تحسين وتطوير مشاريع صغيرة وشركات ناشئة في مصر عديدة.كان المنسي من الشباب الطموحين، لم ييأس قط في مشوار حياته، ضحكته الدائمة وجبره خواطر الآخرين في الحياة أو حتى عبر الإنترنت لا تنقطع، تعجز الكلمات عن كتابة رثاء يليق بك، أتمنى لك الرحمة وأن يغفر الله لك ويسامحك، وأن تسامحني على أي تقصير بدر مني، كنت وستظل أطيب من عرفتهم من الأصدقاء. اطلب منكم الدعاء له بالرحمة وأن يرزق أهله الصبر والسلوان.

أحمد المنسي
أحمد المنسي

صدقة جارية على أحمد المنسي. (بعد قليل) ساهم في نشرها.

صدقة جارية على الصديق الغالي المرحوم بحر نصر الدين ساهم في نشرها.

نُشرت بواسطة

MidooDj

من كوكب الصعيد، مدوّن حرّ. عايزه صبر! 

تعليقان (2) على “فارقتنا الضحكة وداعًا أحمد المنسي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *