ux writing

ما هو UX Writing ونصائح الكتابة لتجربة المستخدم

اليوم تواصل معي زميل بخصوص بحثه عن شخص مختّص في “UX Writer” لمشروع تطبيق هاتف ذكي يستهدف المنطقة العربية، وبعد أن دار نقاش بيننا بخصوص هذا التخصص، قمت بالبحث على الإنترنت والإستفسار من بعض الزملاء عن تخصص “الكتابة لتجربة المستخدم – UX Writing” وكما نعرف UX هي إختصار لـ User Experience، بالإضافة إلى ذلك كانت نتائج البحث باللغة العربية نادرة جدًا للأسف، ولم يكتب أحدًا عن هذا الموضوع باللغة العربية وبشكل مختصر غير شركة عربية (مصرية) فقط، وأشكرهم على مجهودهم، أطلعت على نتائج أخرى ووجدت مساقًا (مصغّر- mini) باللغة الإنجليزية، وأفادني الحقيقة في فهم هذا التخصص وكيف تبدأ فيه، سأحاول خلال تلك التدوينة شرح الأمر ببساطة بناء على ما أطلعت عليه في المساق السابق ذكره وبناء على عدّة مصادر أخرى وجدتها خلال عملية البحث والاطلاع.

قبل البدء في التوضيح والشرح، أحب أن أنوّه أن سببًا كبيرًا في كتابتي عن الموضوع، هو أن المساق المصغّر الذي أطلعت عليه يقدمه شخص (إسرائيلي)، وهذا أحزنني بشدة لأنني أثق أن هناك كوادر عربية قوية جدًا في مجال التصميم والكتابة لتجربة المستخدم ولكن تجاهلوا نشر المعرفة عن ذلك الأمر باللغة العربية، وأتمنى إن كان لديكم أي مصادر عربية تحدثت عن “الكتابة لتجربة المستخدم – UX Writing” أن تمدوني بها من خلال التعليقات في الأسفل.

⚠️ تنويهات: لا أعمل في مجال التصميم أو متخصّص فيه، لدي معرفة فقط بالأساسيات الخاصة بمعايير الويب وقابلية الاستخدام لمواقع الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية وكذا أساسيات تجربة المستخدم بحكم عملي، كذلك انصح بعد الانتهاء من الإطلاع على التدوينه مراجعة المصادر في الأسفل بعناية للاستزادة وتقوية معارفك بذلك التخصص في سوق العمل.


تعريف: الكتابة لتجربة المستخدم – UX Writing هي فن صياغة النصوص التي تظهر في جميع أنحاء واجهة المستخدم للمنتجات الرقمية (مواقع الإنترنت، تطبيقات الأجهزة المحمولة، إلخ)، كما هو الحال في عالم النشر التقليدي، يشار إلى “هذا النص” على أنه نسخة مطبوعة مثلًا، ولكن “الكتابة لتجربة المستخدم – UX Writing” تختلف عن كتابة النصوص العادية، لأنها تهدف إلى: توجيه وتوصيل المستخدم من خلال “واجهة الاستخدام” بطريقة بديهية وأسلوب بسيطة وواضح. هذا أفضل تعريف وجدته مع إضافة بعض التعديلات المناسبة عليه ليكون سهل الفهم.

مع زيادة تعقيد التطبيقات الهواتف الذكية ومواقع الإنترنت التي نستخدمها، تزداد الحاجة إلى إرشادات واضحة بداخلها. بل وأكثر من ذلك، نظرًا لأن هذه المنتجات الرقمية أصبحت جزءًا من حياتنا اليومية، ونحن كمستخدمين نبحث دائمًا عن المنتجات التي توفّر لنا تجربة أكثر مرونة وسهولة في الإستخدام. أدّت هذه التغييرات في الطريقة التي نتفاعل بها مع التكنولوجيا إلى إنشاء تخصّص (الكتابة لتجربة المستخدم – UX Writing) وأصبح هذا الاختصاص جزءًا من فريق التصميم وتصميم المنتجات في الشركات والمؤسسات.


أهداف الكتابة لتجربة المستخدم: يعتقد البعض كما أعتقدت سابقًا بأنّ الموضوع يقتصر على النصوص التوضيحية الصغيرة فقط (Microcopy) مثل ظهور رسائل الخطأ أو النصوص الموجودة بأزرار التنقّل في موقع الويب أو تطبيق الهاتف، مثل الصورة التالية لصفحة غير موجودة انظر إلى أزار توجيه المستخدم مثلًا:

مثال: صفحة غير موجودة 404
مثال: صفحة غير موجودة 404

الأهداف بشكل مبّسط: يصنع الكاتب لتجربة المستخدم – UX Writer المحتوى من النسخة الموجودة في أي منتج رقمي. ويتضمّن ذلك النص الموجود على الأزرار والقوائم الرئيسية والفرعية ورسائل الخطأ والمزيد. نحن نسمي هذه “القطع النصّية الصغيرة” من المحتوى بالنصوص المصغّرة (Microcopy) التوجيهية للمستخدم، وبمعنى أشمل وأعمّ يتم تكليف (الكتّاب لتجربة المستخدم – UX Writers) بتسليم رسائل المنتج من الداخل إلى الخارج. للقيام بذلك على نحو فعاّل، يجب أن يكتسبوا فهمًا عميقًا وشاملاً للمستخدم وكثيراً ما يقومون بإجراء بحث في تجربة المستخدم للمنتج أو الخدمة.

العديد من (الكتاّب لتجربة المستخدم – UX Writers) هم صانعي محتوى وتدوين سابقون أو حاليون. فمثلًا لو كانت مهمة كاتب الإعلانات هي المساعدة في الترويج للمنتج وبيعه وتحقيق أرباح أكثر للشركة، فإن (الكاتب لتجربة المستخدم – UX Writer) يفعل أكثر من ذلك. فيجب عليهم إعطاء قيمة للمستخدمين من خلال صياغة تجربة استخدام من شأنها تحسين حياتهم اليومية بإستخدام المنتج\التطبيق\الموقع الإلكتروني. تذّكر أنّ معظم البرامج التي نقوم بشرائها أو الاسكريبتات البرمجية مثلًا وحتى الأجهزة الكهربائية وغيرها يأتي معها دليل الإستخدام!، يتم كتابة هذا “الدليل” مباشرة في التطبيق نفسه. وهذا يجعل من مهام (الكاتب لتجربة المستخدم – UX Writer) توجيه المستخدم من خلال التجربة الرقمية بطريقة بديهية وسهلة وبسيطة كما ذكرنا سابقًا، ليس ذلك فحسب بل بناء علاقة وطيدة بين احتياجات المستخدم وأهداف الشركة\المنتج\التطبيق\الخدم\الموقع الإلكتروني.

ولكن يجب أن تعلم بأنّ (الكتّاب لتجربة المستخدم – UX Writers) لا يقضون اليوم بأكمله في كتابة نسخة مصغرّة للمحتوى (Microcopy) فقط، بل يقومون بالمساعدة في إنشاء وتعزيز وانتشار العلامة التجارية أو المنتج\المشروع، والتأكد من أن جميع منشئي المحتوى في الشركة\المؤسسة يمكنهم فهم واستخدام ذات الأسلوب بسهولة.
ولتنفيذ ذلك، يُنشئ (الكتّاب لتجربة المستخدم – UX Writers) دليلًا لنمط وأسلوب المحتوى — مستندًا على مستوى الشركة وإستراتيجياتها يحدّد مبادئ الكتابة وإرشاداتها للنسخ والنشر ومحتوى منتجات الشركة الأخرى بوضوح وتتبع نمطًا واحدًا ويكون متوفرًا لجميع الموظفّين.

أخيرًا ، بمعنى أكثر فلسفية ، يجب على (الكّتاب لتجربة المستخدم – UX Writers) الكفاح والمواصلة فيما يفعلونه من أجل المستخدمين. لذلك كلما اقترح مصمم أو مطور أو (مدير منتج) تطويرًا ما، قد يكون غير واضح للمستخدم، فيجب على (الكاتب لتجربة المستخدم – UX Writer) الوقوف وتوضيح كيف يمكن توصيل التطوير أو هذه الميزة أو المهمة أو المشروع بشكل أكثر وضوحًا ويسر للمستخدم.

في عالم تصميم المنتجات الرقمية، وبعد توفيرك لـ (كاتب لتجربة المستخدم – UX Writer)، سوف تفاجيء بأنك كنت في حاجة ماسّة إلى هذا المتخصّص الموهوب نظرًا للأثر الإيجابي الذي سيحدثه في المنتج\المشروع\الخدمة والتأثير على مؤشرات النمو السريع بسبب زيادة ولاء المستخدم لمنتجك الرقمي واستخدامه بإستمرار.


حسنًا بعد توضيح التعريف والمعنى بشكل مفصّل وبسيط سابقًا، يجب علينا معرفة
الفروقات الأساسية بين: Copywriter & Ux Writer الكاتب لتجربة المستخدم وصانع المحتوى الكاتب العادي في الصورة التالية:

Copywriter & Ux writer
الفرق بين: Copywriter & Ux writer

ينبغي على الكاتب لتجربة المستخدم UX Writer أن يكون لديه المهارات التالية من أجل تحقيق أهداف الشركة\المؤسسة التي يعمل بها وسوف أستعرض أبرزها بناء على عملية البحث التي ذكرتها سابقًا واستفسارات من الزملاء المختصّين.

أولًا: يفهم أساسيات التصميم ومعايير الويب وقابلية الاستخدام.
ثانيًا: لديه مهارة الكتابة بإيجاز وبشكل مختصر وبسيط يفهمه أي شخص عادي.
ثالثًا: ينصت جيدًا للمستخدمين، ولديه مهارة الاصغاء، ويحلل سلوكهم في تجربة الاستخدام.
رابعًا: متوفر لديه مهارات العمل الجماعي، مع فريق المصممين والمطوّرين\المبرمجين.
خامسًا: يعرف أساسيات اختبار تجربة المستخدم جيدًا A/B Testing.
سادسًا: التحدّث مع المستخدمين لمعرفة مشاكلهم التي يواجهونها في استخدام المنتج\التطبيق\الموقع.
سابعًا: معرفة بعمل الأبحاث وتحليل النتائج وتحويلها إلى مهام تطويرية.

هذا بإختصار…


مثال رائع عن الكتابة لتجربة المستخدم في الصورة المتحركة التالية لاحظ الكلمات المصغرّة والتوجيهية للمستخدم:

ux writing example
مثال: للكتابة لتجربة المستخدم – ux writing example

بعض النصائح الهامة للكاتب لتجربة المستخدم: 

  • لا تجعلهم يفكرون، اكتب جمل وكلمات واضحة لا تحتاج لتفسير.
  • كن مختصرًا وموجزًا.
  • اتبع السياق، لا تخرج عن سياق التطبيق\المنتج.
  • ابدأ بالأهداف.
  • تجّنب استخدام المصطلحات التقنية.
  • اكتب أرقامًا لا كلمات مثال: اشتري قطعتين واحصل على الثالثة مجانًا، الأفضل اشتري 2 قطعة واحصل على قطعة مجانًا.

ختامًا، هذا الاختصاص لم يظهر إلا قريبًا منذ ٣ أو ٤ سنوات تقريبًا حسب بحثي، وعليه طلب مطرّد الآن، فإن كانت لديك مهارات الكتابة الجيدة والمهارات السابق ذكرها في الأعلى فقم بتقويتها وبعد ذلك يمكنك التقديم على الفرص الوظيفية المتاحة على مواقع ومنصات التوظيف المعروفة

وإن كنت صاحب أعمال تجارية وتمتلك تطبيقًا للهواتف الذكية\ منتج رقمي\ موقع على الإنترنت\ منصة رقمية مثلًا، يجب عليك توظيف شخص متخصص في الكتابة لتجربة المستخدم في الحال، لأن ذلك سوف يؤثر في نهاية الأمر على العائد على الإستثمار ROI في مشروعك\شركتك، لا تنسى أن مصمم واجهة المستخدم لن يكون لديه مهارات الكاتب لتجربة المستخدم حتى لا يختلط عليك الأمر وتظّن أنك ستوفّر بعض التكاليف على عملك التجاري.


تحديث: بعد نشر التدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي وضّح لي الزميل أحمد مجدي مؤسس موقع معمل ألوان عبر تويتر بعض الأمور الهامة عن الـ UX Writing وأخذت منه تصريح بتضمين كلامه هنا:

مهمة الكتابة للنسخ متناهية الصغر من المحتوى التفاعلى موجود من فترة طويلة، وكان افتراضيًا من ضمن مهام متخصص تجربة المستخدم وكان تحت مسميات أخرى مثل Macro/Microcopy ولكن مؤخرًا ولتعقّد التطبيقات وواجهات الاستخدام واستهداف التطبيقات ثقافات ومستخدمين بلغات مختلفة انفرد كتخصص وظيفي منفصل، مازال هناك نقاش حول ماهية
UX Writing كتخصّص منفصل عن الـ Content Strategist ومازال هناك أفراذ تجمع بين الاثنين لكثرة التشابه. واتوّقع هناك عدد كبير من الدورات المتخصّصة في هذا الموضوع بخلاف (المصمم الإسرائيلي يافل) لكن هو أسّس اكبر مجتمع يتحدّث عن هذا التخصص على فيس بوك ومنه اكتسب تلك الشهرة. 

بعض المصادر المفيدة لك: 


سأكون سعيدًا أن قمت بالتعليق بأي مصادر\نصائح تراها مهمة بخصوص موضوع التدوينه.
هذا كل شيء.
مصدر الصورة

نُشرت بواسطة

MidooDj

من كوكب الصعيد، مدوّن حرّ. عايزه صبر! 

14 تعليقا على “ما هو UX Writing ونصائح الكتابة لتجربة المستخدم”

  1. الموضع قيّم
    لكنني اود أسأل بخصوص عبارتك (موقع ميديم نسخة مخبأة على جوجل من هنا)
    حاولت أن أدخل على الموقع لكنني لم استطيع على النسخة المخبأة
    قبل قليل سألت الاستاذ يونس بن عمارة على موقع حسوب io حول الموقع، رُبما هو ليس موجود، لأنني أفتح الموقع ميديام على جوجل وليست النسخة المخبأة لكن أيضًا هناك مشكلة

    1. شكرًا لتعليقك وأسعدني إن الموضوع قدّم لك فائدة، بخصوص موضوع موقع ميديم إن كنتي في مصر جربي نسخ عنوان الموضوع والبحث عنه في جوجل وأول نتيجة اذهبي لها من خلال النسخة المخبأة لست متأكد إن كانت تعمل من نسخة الموبايل أم لا جربتها من نسخة الويب تعمل معي بنجاح

  2. بقالي تقريبا سنة تقريبا شغال في الموضوع ده، وأول مرة ألاقي حد عربي كاتب عنه…. عاش جدا يا محمود.

  3. موضوع مثير للاهتمام وقد وجدت صعوبة في المحتوى الداخلي لموقعي وتطبيقي الجديد حيث كنت اعلم انه ولابد من وجود متخصص لكتابة المحتوى الإرشادي لكني لا اعلم ماهو ولا كيف اجده .

    1. شكرًا لتعليقك، نعم التخصص ظهر حديثًا في أواخر ٢٠١٧ تحت عدة مسميات، استقّرت معظم الشركات الكبرى مثل Google و Uber وغيرها على المسمى: UX Writer
      قمت بالتواصل معك عبر بريدك بخصوص ترشيح متخصص في كتابة المحتوى الإرشادي.
      كل التوفيق 🙂

  4. أستاذي الكريم.. استفدت من مقالتك.. لدي رغبة في معرفة الأمثلة بالعربية… يعني أمثلة عن كتابة الجُمل والكلمات، حتى يكون هناك توضيح أكثر

    1. شكرًا لك أ. أنس، سوف أقوم في التدوينات القادمة من سلسلة UX Writing بوضع نماذج وأمثلة من تطبيقات ومواقع عربية للجمل وبعد الكلمات، مودتي.

    1. العفو أخي إبراهيم سوف استمر في الكتابة عن الموضوع بإذن الله حتى يكون مرجع لكل من يريد التخصص في هذا المجال.

  5. شكراً جزيلاً على تلك المعلومات وفي إنتظار التدوينة القادمة التي وعدتنا بها.

اترك رداً على Welsh إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *