الدراجات الهوائية

رياضة الدراجات الهوائية ببساطة والتأثير السيبراني على حياتنا ؟

كل فترة تأتيني أسئلة واستفسارات على موقع تويتر بخصوص رياضة الدراجات الهوائية ?‍♀️?‍♂️ من مصريين ومن دول عربية أخرى، وكنت قد وعدت نفسي أن ابدأ في التدوين عن هذه الرياضة وفي تعليق على مدونة أ عبدالله المهيري بأن أقوم بالتدوين والكتابة عن هذه الرياضة والتي أصبح لدي خبرة فيه لأكثر من ٣ سنين، من هنا سوف ابدأ في الفترة القادمة في كتابة تدوينات بسيطة وخفيفة لأي شخص عادي كيف يمكن أن يبدأ وكيف يعزّز الشخص الاستمرارية في الممارسة بانتظام خلال حياته.
حسنًا، متأخر كثيرًا لتبدأ هذه الرياضة؟ أبشرّك بأن هذا غير صحيح، لقد بدأت ممارسة رياضة الدراجات الهوائية وأنا في مقتبل الثلاثين من عمري، نعم كما قرأت لا أمزح على الرغم من أنني كنت رياضي سابق حتى عمر العشرين حيث مارست رياضة الجري بشكل (غير منتظم) بالإضافة إلى ممارسة الرياضات القتالية بشكل منتظم (الكاراتيه، الجودو، والتايكوندو، والمناشكو “الفرامنش”، وكذلك القتال بالعصى)، لكن توقفت ١٠ سنين كاملة عن ممارسة أي رياضة

حتى قررّت البدء والعودة برياضة الدراجات الهوائية، لعدّة أسباب شخصية أهمها أنني أثناء مرحلة الطفولة كنت لا اترك دراجة أبي وامرح بها في شوارع مدينتي بالساعات (إدمان) وهذا كان دافع كبير لي لاختيار تلك الرياضة، سوف أكتب تدوينه تفصيلية لماذا اخترت هذه الرياضة بشكل عام لاحقًا.

إذن قبل أن تقررّ البدء اقرأ ما ذكرته بهدوء وإذا قررّت أن تبدأ أخبرني بذلك في تعليق وسوف أساعدك أنا وزملائي من الكباتن الذين لديهم خبرات تمتد لعشر سنين في هذه الرياضة، وسأسعد كثيرًا بمساعدتك. بالمناسبة الدراجات تناسب الإناث والذكور.

هذا كل شيء بخصوص الدراجات


منذ عدة سنوات لاحظت على الشبكات الاجتماعية نقص كبير في التضامن والتعاطف مع الآخرين، بل زاد الأمر عن حده ليصل إلى الكراهية والعنصرية والشتائم سواء من أشخاص ناضجين عمريًا أو حتى في عمر المراهقة، الأمر مؤسف حقًا وبدلًا من أن يكون الإنترنت ساحة آمنة لنا جميعًا أصبح بنسبة ليست بالقليلة ساحة للمعارك والكراهية والعنصرية وعدم التعاطف أو حتى التضامن مع قضايا الآخرين مع انتشار كثيف لنظرية المؤامرة.

هذا الفيديو الرائع من قناة أخضر شاهدته منذ شهور يشرح لك التأثير السيبراني على الإنسان وكيف يمكننا أن نحصّن أنفسنا منه وهو تلخيص لكتاب ‎التأثير السيبراني – كيف يغير الإنترنت سلوك البشر؟‬ لماري آيكن، أرجو من كل ما تقع عيناه على هذه التدوينه أن يشاهد الفيديو ويشاركني في التعليقات برأيه أن أحب ذلك.

? روابط:

هذا كل شيء.
مصدر الصورة

نُشرت بواسطة

MidooDj

من كوكب الصعيد، مدوّن حرّ، مهتم بالتسويق الرقمي، وريادة الأعمال، والعمل عن بُعد، والدراجات الهوائية، عايزه صبر! 

4 تعليقات على “رياضة الدراجات الهوائية ببساطة والتأثير السيبراني على حياتنا ؟”

  1. تدور في خيالي فكرة البدأ بإستخدام الدراجة الهوائية ك رياضة ووسيلة للتنقل أيضًا، لكن تواجهني بعض المخاوف منها عدم اعتيادي القيادة في المدن وبين السيارات خصوصا إن كنت في بلد نادراً ما ترى في دراجة هوائية، كما أن البداية ستكون مخجلة او محبطة نوعاً ما بسبب المقربين والاصدقاء الذين سيبدؤون بالسخرية من الأمر وإطلاق التعليقات وما إلى ذلك، حسب خبرتك هل هناك أنواع محددة تنصح بها وما هي الأسعار التقريبية لها وأي نصائح للبداية ستكون مفيدة،
    اعتقد أن من سيعلق على التدوينة وعلاقته سيئة مع الرياضيات سيستعمل أصابعه لحل هذا الاختبار البسيط

    1. أهلًا خالد، شكرًا لتعليقك وطرح هذه الأسئلة المهمة، هذه التدوينة كانت مقدمة بسيطة عن تلك الرياضة وإليك تدوينة تفصيلية كتبتها مؤخرًا ترد على كل الأسئلة التي طرحتها على هذا الرابط: https://midoodj.me/2308/%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%b6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%88%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9-%d8%a8%d8%a8%d8%b3%d8%a7%d8%b7%d8%a9-%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%a8/
      في انتظار أي اسئلة أخرى وسوف يسعدني مساعدتك في اقتناء الدراجة التي تناسبك.

  2. شكراً جزيلاً .. تدوينة رائعة!
    والفيديو أيضاً رائع
    أنا من محبي الدراجات واملك دراجتي الخاصة لكن للأسف أصبت منذ شهور بإنزلاق غضروفي في العمود الفقري ومنعني الطبيب من ركوب الدراجات ثانيةً 🙁

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *