الأخطاء الشائعة في ابتكار النموذج الربحي Business Model

أثناء تقديمي تدريبات للطلبة بالجامعات المصرية ضمن فعاليات مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال TIEC  التابع لوزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن توليد الأفكار وبناء فرق العمل ووضع حلول لمشاكل ملّحة في المجتمع إعتمادًا على التكنولوجيا كنت أواجه مشكلة متكررة مع معظم الطلاّب وهي عندما نطرح سؤالًا: كيف سوف تحقّق الربح من مشروعك؟

وبدون تردد تكون الإجابة الدائمة من خلال الإعلانات!?‍♂️
حسنًا لا أريد أن أحبطك عزيزي القاريء ولكن عائد الإعلانات الآن أصبح مصدرًا لا يعتمد عليه للأسف الشديد إلا إن كان لديك عشرات الألاف من الزوار يوميًا ومئات الألآف من الأعضاء يرتدوّن لموقعك كل فترة، لذا الإعتماد على الإعلانات ليس مصدرًا مستقرًا لنموذج الربح الخاص بمشروعك\منتجك\خدمتك ولكن يمكن أن يكون أحد مصادر الربح لديك.

حسنًا ما العمل؟?
ببساطة شديدة ينبغي عليك ابتكار عشرات من نماذج الربح في بداية مشروعك\منتج\خدمتك ومن ثم بعد التأكد من فعالية كل مصدر ربحي نقوم بفلترة تلك النماذج والإبقاء على النماذج الفعاّلة فقط وحذف وإلغاء النماذج غير الفعاّلة أو المناسبة في البدايات، وتكرار المحاولات كل فترة مع فريق عملك لإبتكار نماذج جديدة معاصرة ومناسبة للمستخدم (العميل)، بالإضافة إلى تطوير النماذج الربحية الفعالّة وتحسينها بإستمرار.
أضف إلى ما سبق إليك
? أبرز ٥ أخطاء ذكرها أ. محمد الضلعان ضمن ورقة (ابتكار نموذج العمل التجاري):

‎1. إنجاز المخطط دون مراجعته لاحقاً: إذ لابد من المراجعة اللاحقة لمعرفة ما يتوفر من معطيات بعد تجربة الفرضيات.
‎2. الأخذ بأجزاء فقط من المخطط: في حالة تطبيق المخطط على مشروع جديد لا بد من الأخذ به كاملًا.
‎3. التسليم بكل فرضيات المخطط: المخطط عبارة عن نظريات لتقليل خطر فشل المشروع، ويمكن تغيرها إذا لزم الأمر.
‎4. التعميم: لابد من الدقة في اختيار كل تفاصيل المخطط؛ لتوفير الوقت والمال.
‎5. إغفال المنافسين: معرفة المنافسين وحجم كل واحد منهم في السوق أمر مهم في المخطط.

? روابط

هذا كل شيء.
مصدر الصورة

نُشرت بواسطة

MidooDj

من كوكب الصعيد، مدوّن حرّ. عايزه صبر! 

تعليقان (2) على “الأخطاء الشائعة في ابتكار النموذج الربحي Business Model”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *