خطابات النخبة وصناعة التمييز والنسوية

في نقاش سريع مع زميل رائع عبر تويتر تحدثنا عن هذه التدوينة (في تغييب النّساء من لُغة الخِطاب | ON ABSENTING WOMEN FROM PUBLIC DISCOURSE) وأحب أن أكتب رأي وفي نهاية النقاش أخبرته أنني سوف أكتب تدوينة عن هذا الموضوع لأنه أمر هام أعتقد ويحتاج إلى استماع لأراء مختلفة، في بداية النقاش أخبرته عن شكري للكاتبة ومجهودها الرائع في عرض هذه القضية التي قد تبدو ظاهريًا ذات موضوع سطحي ولكن في باطن الأمر هذه القضية هي تناقش التمييز حسب الجنس ويترتب على ما سبق خلق جيل ذكوري جميل يسعى فسادًا في الأرض بدون رادع ولا قوانين تلزمهم حدودهم في التمييز ومنعه تمامًا، بل تصبح مثل هذه القضية محل سخرية  من بني جنسي الذكور على شبكة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي  Social media متابعة قراءة خطابات النخبة وصناعة التمييز والنسوية