متى يتسّرب الموظفون؟

عندم لا يجدون تناسبًا بين ما يقدمونه وما يأخذونه.
عندما يصطدمون بالهيكل المؤسسي فلا يجدون سبيلًا للترقية والتقدّم الوظيفي.
عندما يرون عملهم ساذجًا ومساهمتهم قليلة الاعتبار.
عندما يحرمون من توظيف مواهبهم الفطرية.
عندما تحيط بهم الأوهام الخيالية والتصورّات العشوائية.
عندم تكون توقعاتهم وتوقعات رؤسائهم غير واقعية.
عندما يعملون مع مديرين سخيفين وزملاء عمل غير ملتزمين.
عندما يتورطوّن في بيئة عمل زاخرة بالصراعات والغيبة والنميمية والقيل والقال.

أضف إلى ما سبق أيضًا:

عندما يتم تشتيت الموظّف في أكثر من مجال في غير اختصاصه.
عندما يتم عمل خطط عمل كبيرة غير قابلة للتحقيق أو واقعية، وتضغط على الموظّف فقط.
عندما لا تتوفّر أدوات جيدة لتنفيذ العمل بكفائة ودقة والإعتماد على الموظّف كأن لديه عصى سحرية.
عندما يتم إعطاء وعود غير حقيقية.
عندما تغيب الحقيقة والشفافية عن الموظفين.
عندما يتم تجنيس الشركة بأهل البلد فقط إن كانت شركة متنوعة الجنسيات.
عندما يتم بخس حقوق الموظفين في مستحقاتهم المالية والتأخير عليهم في وقت الرواتب.
عندما يتم إستغلال الموظفين وإبتزازهم عاطفيًا بمبدأ (إحنا عيلة واحدة).

ماذا عنكم: في رأيكم متى يتسرّب الموظف من عمله ويقبل على طلب الاستقالة🤔
مصدر الصورة

“جيسا جونز” من التدريس في الجامعة إلى العمل في صيانة هواتف آيفون📱

منذ فترة في نقاش مع صديقي أسامة عن صيانة الهواتف الذكية في مصر والعالم العربي والحالة الصعبة التي يمّر بها معظم العملاء الذين يواجهون أعطالًا في هواتفهم الذكية ومعاملة مراكز الصيانة لهم، وكذلك الأسعار المرتفعة للصيانة بسبب سوء الرقابة واستغلال جهل العملاء.

متابعة قراءة “جيسا جونز” من التدريس في الجامعة إلى العمل في صيانة هواتف آيفون📱

فوائد التشتت في اختيار التخصص المهني المناسب

مرحبًا، أمس في أحد التدريبات التي كنت اقدّمها لبعض الشباب في محافظة أسوان، طرح أحد المتدّربين علي استفسار عن مشكلة يعاني منها، وهي التشتت وعدم التخصص في مجال معيّن محببّ إليه، وفي الحقيقة هذا الإستفسار من الأشياء التي تطرح علي دائمًا من المبتدئين في عالم التقنية والتكنولوجيا كتخصص، سوف أحاول في هذه التدوينة ذكر فوائد التشتت في البداية وماذا يفعل الشخص حتى يصل لتخصص مناسب له. متابعة قراءة فوائد التشتت في اختيار التخصص المهني المناسب

برامج بودكاست عربية واعدة تستحق المتابعة 🎙

من الأشياء المهدور حقها على الويب العربي ثقافة الاستماع إلى برامج بودكاست مفيدة، ربما بسبب هيمنة الشبكات الإجتماعية على الأنترنت في هذا الوقت وعلى معظم وقتنا!، لا أعرف الحقيقة يمكنكم مشاركتي بكتابة السبب في التعليقات إن عرفتم، في هذه التدوينة أحببت أن أترك بين ايديكم بعض برامج البودكاست العربية التي أتابعها من حين لآخر وهي مفيدة في المجالات التكنولوجية والتقنية المختلفة والبعض منها عام وفي مجالات متنوعة. وهذه دعوة عامة مني لمشاركتي ومشاركة قراء ومتابعي المدونة بترشيحاتكم لبرامج تتباعها مع كتابة تصنيف كل بودكاست سوف تقوم\ي بترشيحه في تعليقك.
متابعة قراءة برامج بودكاست عربية واعدة تستحق المتابعة 🎙

لا تتبع شغفك ولا تتشّبث بأحلامك

كنت سابقًا مؤمن بأن إتباع الشغف والتمسّك بالأحلام صفة حميدة ينبغي على رائد الأعمال أو الشخص العصامي إن يطبقّهم في حياته العملية، ولكن الواقع يقول غير ذلك والحياة العملية تأتي دائمًا بما لا تشتهي السفن، في هذه التدوينة سوف أحاول بقدر المستطاع توضيح لماذا لا ينبغي علينا التمسّك بأحلامنا وتتبّع شغفنا.

متابعة قراءة لا تتبع شغفك ولا تتشّبث بأحلامك

كيف تدير اجتماع عمل بنجاح

إذا كنت تعمل في شركة ومسؤول عن فريق عمل، فأنت بالفعل لديك مهمة (اجتماع عمل) مع فريقك كل فترة لعرض مستجدات العمل وسماع مشاكل الفريق وحالة ومسار العمل في الوقت الراهن والفترة القادمة، إذا وجدت حالة فتور من أعضاء الفريق لتلك الاجتماعات أو حتى عدم حضور البعض لهذه الاجتماعات بسبب الملل أو وجدت بعض الأعضاء أثناء الاجتماع أصابهم (النعاس) فأنت في مأزق، حيث إنك لم تستطيع إنجاح تلك الاجتماعات وحثّ فريقك على إنتظار تلك الفرصة (الاجتماعات) للنقاش والحصول على أكبر فائدة ممكنة من هذه الاجتماعات، ومن خلال تجربتي المهنية في أكثر من شركة ومؤسسة، أحببت إن أنقل لكم تلك التجارب في إدارة الاجتماعات بنجاح.

متابعة قراءة كيف تدير اجتماع عمل بنجاح

لا تهدر حقوقك المهنية

يعتقد بعض الموظفين والعاملين في الشركات أنّ تقديم بعض التنازلات الغير متفق عليها، سوف تجعل لهم رصيد أكبر في هذه الشركة أو المؤسسة، وعلى العكس تمامًا… متابعة قراءة لا تهدر حقوقك المهنية

تجربتي في العمل عن بُعد بشركة عربية لمدة عامين ونصف | الدروس المستفادة #1

في شهر أبريل من عام 2014 اتصل بي صديقي أندرو عزمي وبعد عدة دقائق من المكالمة قال لي أنه قام بترشيحي للعمل في شركة شركة حسوب كـ “مُختص شبكات إجتماعية” وإدارة قنوات الشبكات الإجتماعية الخاصة بالشركة، وبالفعل رحبّت بهذا الترشيح ووافقت على هذه الفرصة التي كنت أحلم بها في يومٍ من الأيام منذ بداية انطلاق شركة حسوب، لأنني أومن برسالة وأهداف الشركة والفريق القائم عليها بدءًا من الشاب السوري عبدالمهيمن الآغا المؤسس والمدير التنفيذي للشركة حتى آخر فرد في الفريق، منذ إنطلاقها في عام 2011. متابعة قراءة تجربتي في العمل عن بُعد بشركة عربية لمدة عامين ونصف | الدروس المستفادة #1

التسويف خسرّنا كتير | إدمان الشبكات الإجتماعية (الجزء الأول)

ضيعّت كام ساعة النهاردة على فيس بوك؟ أو غيره؟ على الشبكات الاجتماعية عمومًا؟

يقول أحد المدمنين السابقين (الإقلاع عن إدمان الشبكات الاجتماعية أصعب من الإقلاع عن التدخين حقًا).

كان ممكن تعمل ايه في الوقت اللي ضاع منك أثناء تصفح فيس بوك أو كتابة رد على تغريدة في تويتر؟
– كان ممكن تتعلم لغة جديدة
– تحسّن من اللغة الحالية اللي معاك
– تذاكر كورس\تدريب مهم في تخصصك أو مجال عملك
– تبحث عن عمل على الانترنت من خلال مواقع العمل الحر
– تراجع نفسك في حاجات كتيرة أنت محتاج تاخد منها موقف
– تتصل بوالديك وتبرّهم وتسأل عنهم
– تنهي حاجة تأجلها منذ شهور
– تصبح أناني ولو للحظات وتتعلم قول (لا، مش فاضي) وتهتم بوقتك وقيمته

تضييع الوقت بشكل عام على الشبكات الإجتماعية ومتابعة الـ Trend (الأكثر رواجًا)  كل يوم مع قطيع الجموع من الناس  كالعادة بيحرق وقت منك كان ممكن يخليك في مكان وعالم أفضل وحياة كريمة وربما سعيدة.
التسويف خسرّنا كتير.

مقالات ودروس وتجارب للأقلاع عن إدمان الشبكات الإجتماعية أرى أنها ربما تفيد البعض منكم وقد أفادتني كثيرًا: 

  1. تجربتي مع الشبكات الاجتماعية.. كيف استطعت السيطرة على وقتي فيها؟!
  2. سبع خطوات للتخلص من إدمان مواقع التواصل الاجتماعي
  3. كم مرة فكرت في تعطيل حسابك على الفيسبوك؟ وما الذي منعك ؟
  4. الشبكات الإجتماعية، من منظور آخر

إن كانت لديك تجارب في الأقلاع عن إدمان الشبكات الإجتماعية لا تبخل علينا بكتابته من خلال التعليق، إن أفادتك التدوينة لا تنسى تمريرها إلى صديقك المدمن ربما تكون سببًا في إقلاعه عن هذا المرض  اللعين.

مصدر الصورة

 

كتاب أدبيات اللغة العربية

أدبيات اللغة العربية

تكمُن أهمية هذا الكتاب في ما يحمله بين دفتيه من معلومات ذات أهمية وقيمة علمية كبيرة حول آداب اللغة العربية؛ أكثر اللغات السامية انتشارًا في العالم، التي مكَّنت أصحابها من تدوين مختلف العلوم والمعارف.
حمّل كتاب «أدبيات اللغة العربية» مجانًا

من هنا: http://goo.gl/bXbokS