الوعي الجمعي وسبونج بوب وجماعة التفكير في الهجرة

في إتصال هاتفي سابق، تعرّفت على شخص جديد (مصري)، وأخذنا الحديث عن جماعة التفكير في الهجرة والمتشائمين والمتذمرين باستمرار على الشبكات الاجتماعية وحتى حين نقابلهم على أرض الواقع، وقبل اتصاله بي، سألني على تويتر أنت هنا ولا هاجرت مع من هاجروا؟  أجبته وذكرت له بأنني لم ولن أهاجر وإن سافرت خارج مصر سيكون لغرض التعلّم أو اكتشاف الثقافات الأخرى لفترة محدودة فقط، وسأعود مرّة أخرى، بعيدًا عن حبي أو رضائي وعدم رضائي عن الوضع الحالي في وطني، ولكن أنا أنتمي لهذه الأرض وهذا المجتمع أنا مدين له بالكثير، وأعتقد أنني لن أحب الهجرة والاستقرار في بلد أجنبي\عربي، ولن استرسل كثيرًا في هذا الأمر فموضوع التدوينة ليست عنه.
متابعة قراءة الوعي الجمعي وسبونج بوب وجماعة التفكير في الهجرة