التعاطف والشفقة

عدت لقراءة الكتب من جديد وهذه المرّة قمت بالغيرة والتقليد الإيجابي من أستاذي الفاضل عبدالله المهيري، اخترت كتبًا للأطفال، التجربة حتى الآن أكثر من رائعة يا قوم تبًا لكتب الكبار والله 😅، الكتاب يتحدّث عن أمورًا هامة تناسب الصغار والكبار وسوف أكتب ملخصًا له فور الانتهاء منه، وقبل ان نخوض في موضوع هذه التدوينة، إن كنت توقفّت عن القراءة منذ فترة وتريد العودة والتسويف يحاصرك ابدأ ولو ب ٥ صفحات قراءة يوميًا وبالتدريج سوف تعود العادة القديمة للثبات، ولا تنسى أن تدعوا لي. متابعة قراءة التعاطف والشفقة

الخروج من الفقاعة والتعاطف مع الشيطان

لا بأس، كلمات أردّدها لنفسي في الأوقات الصعبة، لا بأس، مازالنا أنا وصديقي نتواصل عبر البريد الإلكتروني، ودار بيننا نقاش مهم أعتقد واثار فضولي، على أي حال منذ ٣ أسابيع تقريبًا وافكّر جديًا في حذف حساب تويتر بلا رجعة بعد أن حذفت حساب فيس بوك العام الماضي وقبله انستجرام وواتس اب وغيره من كل برامج التواصل الاجتماعي وبقي ضجيج العصافير تويتر، وان سألتني ما السبب سوف أجيبك عن سؤالك في نهاية العام حتى أتأكد من التجربة ونجاح تلك القرارت. متابعة قراءة الخروج من الفقاعة والتعاطف مع الشيطان

عدد المواقع الإلكترونية في العالم واحصائيات عن الإنترنت

بالصدفة البحتة صادفتني تدوينة كنت أطلع عليها عن بعض الإحصائيات وقد وجدت المدوّن قد قام بتضمين مصدر الأرقام التي اعتمد عليها في التدوينة، وكان المصدر الرئيسي له هو موقع internet live stats العجيب، الموقع يقدّم احصائيات رائعة عن عدد المواقع الإلكترونية في العالم وكذلك عن وسائل التواصل الإجتماعي والشبكات الإجتماعية وغيره في هذه التدوينة استعرض معكم أبرز الاحصائيات التي لفتت انتباهي حقًا ونحن في الرابع الثاني من عام 2020
والعزل الصحي مازال مستمرًا😷 متابعة قراءة عدد المواقع الإلكترونية في العالم واحصائيات عن الإنترنت

للرجال فقط +99

البكاء عند الرجال في عالمنا العربي حتى الآن يعتبر وصمة عار على جبين جنسنا من الذكور، فمثلًا إذا وجدت رجلًا أو شابًا يافعًا يقوم بالبكاء فغالبًا سوف تحتقره وتشعر بأنه طفلًا مدلل نعم بشكل لا إرادي قد تحكم عليه بذلك، إلّا إن كنت تتفّهم إن هذا الشخص هو إنسان عادي لديه مشاعر مختلفة ويمّر بظروف قد تكون قاسية عليه، في هذه التدوينة سوف أكتب عن البكاء عن الرجال في عالمنا العربي، تعمّدت كتابة هذا العنوان حتى ينال فضول جنس الذكور وطبعًا مرحّب بالإناث في كل الأوقات.

متابعة قراءة للرجال فقط +99

وداعًا يوغرطة بن علي

فقدنا اليوم وفقد الويب العربي الزميل العزيز والغالي من الجزائر الحبيبة (يوغرطة بن علي)، فوجئت بالخبر منشورًا من تغريدة على حسابه، وسبب الوفاة أنه كان مريضًا، الخبر صدمني وكان صادم لجميع من يعرفه أو مرّ عليهم هذا الاسم المستعار على الإنترنت djug، تشرّفت في الماضي بالعمل مع يوغرطة في شركة عربية لأكثر من عام ونصف.
لم أرى من يوغرطة غير الخير والعطاء والإفادة، لا يبخل على أي شخص بمعلومة أو نصيحة، حتى في وقت النقاشات الساخنة كان دائمًا متواضع ولا يوجد له هدف من النقاشات المهنية سوى تحقيق الأهداف في النهاية. متابعة قراءة وداعًا يوغرطة بن علي