لماذا نحتفل بأعياد ميلادنا 🥳

أحب اختلاف الآراء ومعرفة وجهات نظر مختلفة عن عادات الإنسان، البعض يرى اختلاف وجهات النظر والآراء المخالفة لرأيه وقناعته هو تمرّد على ثقافة المجتمع، لكن في رأي الاختلافات هذه طبيعية جدًا في عالم به أكثر 7 مليار إنسان، طرحت سؤالًا على تويتر: لماذا نحتفل بأعياد ميلادنا؟ بسبب أن صديق المدونة إبراهيم طرح السؤال علي في تدوينة ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة وفعلًا لم يكن لدي إجابة وأخبرته بأنني لا أدري، لذلك هذا موضوع تدوينة اليوم. متابعة قراءة لماذا نحتفل بأعياد ميلادنا 🥳

كتب 📚 عن ريادة الأعمال والعمل التجاري

هناك عشرات ومئات الكتب 📚 عن ريادة الأعمال والأعمال التجارية، سواء كانت باللغة الإنجليزية أو باللغة العربية وكذلك ما تمت ترجمته من الإنجليزية إلى اللغة العربية مؤخرًا، سوف أرشّح لك من قائمتي اقتناء الكتب التالية وقرائتها بالترتيب أو حسب ما تحب، المهم أن تبدأ في قراءة أي كتابًا منهم لأنه حتمًا سوف يضيف إلى معارفك في الأعمال التجارية والوصول بمشروعك إلى مراحل جيدّة.
متابعة قراءة كتب 📚 عن ريادة الأعمال والعمل التجاري

ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة

أهلًا، لم أكتب هذا الأسبوع الكثير بسبب انشغالي في مشروع جانبي (أكل العيش مرّ) ولا تنسوا أن تتمنوا لي التوفيق، مستمرين في أزمة كورونا ولاحظت عديد من الزملاء فقدوا عملهم نتيجة تسريح الشركات لهم، هذه الأخبار حزينة جدًا بالنسبة لي وأتمنى أن تزول تلك الغمّة في أقرب وقت ممكن، الأسبوع الماضي كان أسبوعًا مميزًا وتعيسًا في ذات الوقت. متابعة قراءة ما بعد 12,410 ألف يوم من الحياة

أزمة اضافة حجب الإعلانات وصنّاع المحتوى الرقمي

مساء الأمس استعرض الزميل مصطفى عطية في تغريدات له مشكلة اضافات حجب الإعلانات التجارية في مواقع تقديم المحتوى، وذكر أنه لماذا لا تريد مشاهدة الإعلانات مقابل مشاهدة المحتوى مجانًا، وذكر في حديثه أيضًا أن ذلك يهدّد مستقبل صنّاع المحتوى ومن غير العادل أن لا تدفع مقابل مشاهدة أو قراءة المحتوى، الزميل مصطفى من الخبراء في مجال الإعلانات على الإنترنت وأكنّ له شديد الاحترام وأتعلّم منه، في هذه التدوينة سوف استعرض بعض تفاصيل تلك المشكلة والأزمة للإعلانات وصنّاع المحتوى الرقمي والمستخدم. متابعة قراءة أزمة اضافة حجب الإعلانات وصنّاع المحتوى الرقمي

قيلولة الـ 30 دقيقة اللعينة ولماذا ننام؟

اليوم استيقظت مبكرًا على غير العادة في شهر رمضان، بسبب موعد لابد أن أكون حاضرًا فيه، ويالا الأسف الشخص لم يحترم موعدنا الذي اتفقنا عليه، رغم تذكيري له بالموعد قبلها بنصف الساعة وانتظرته ١٠ دقائق بعدها ولكن هيهات هيهات، لا بأس التمست له العذر، وعلى أي حال طوال اليوم كنت أشعر بالنعاس والذهاب إلى النوم تماسكت حتى ساعة الإفطار، وبعد تناولي للإفطار ذهبت إلى مكتبي لمتابعة بعض الأمور المتعلقة بالعمل. متابعة قراءة قيلولة الـ 30 دقيقة اللعينة ولماذا ننام؟