مشاركتي في The Liebster Award

هذه فرصة جيدة لتنشيط الدماغ والمشاركة في (The Liebster Award) فقد دعاني الزميل الرائع والمدونّ يونس بن عمارة للمشاركة في هذه الفعالية وكذلك الزميل م. معتز في مدونته أبو إياس وبسبب إن طلب المشاركة من زميلين وبأسئلة مختلفة فسوف أخذ أسئلة من هنا وهناك بشكل عشوائي حتى تكون مشاركتي فعالة. تدوينة اليوم ستكون عن أسئلة عامة قد تثير فضولكم وإجابتي عليها. متابعة قراءة مشاركتي في The Liebster Award

النظرة القاصرة والمزرعة

اليوم استيقظت مبكرًا جدًا، لأنني نمت في وقت مناسب، ولكن المضحك في الأمر هو اعتقادي قبل أن أنام بأنني سأظل نائمًا 10 أو 12 ساعة وهذا لم يحدث، أثناء تأملي اليومي وبعد الانتهاء منه، تذكرت أيام الذهاب اليومي إلى مزرعتنا في أوقات مواسم الحصاد أو تنظيف المزرعة من الحشائش وغيره، ومرّ أمام عيني وقتًا كنت امقته بشدة حتى وقتٍ قريب، واعترف الآن بأنني كنت مخطئ في حكمي ونظرتي القاصرة على هذا الموضوع، تدوينة اليوم عن النظرة القاصرة. متابعة قراءة النظرة القاصرة والمزرعة

مراجعة: (يوم كنا نمشي على الطريق) – مجموعة قصصية

في الشهر الماضي وأثناء مراسلات سريعة بيني وبين الزميل الجميل (عامر حريري) للاطمئنان على بعضنا البعض، قام بإهدائي مجموعته القصصية الجديدة: (يوم كنا نمشي على الطريق) – مجموعة قصصية من زمن الكورونا وهذا يعتبر ثان كتاب له بعد روايته الأولى، في الحقيقة أحبّ هذا النوع من الهدايا (الكتب/الروايات)، بسبب الانشغال الشهر الماضي لم استطع البدء في قراءة المجموعة، ولكن الأسبوع الماضي بدأت في الاطلاع على أول صفحات المجموعة القصصية وانتهيت من قرائتها اليوم. متابعة قراءة مراجعة: (يوم كنا نمشي على الطريق) – مجموعة قصصية

شكرًا 🌷

قبل فترة رأيت الزميل يونس بن عمارة قدم قام بإضافة صفحة لوحة الامتنان وهي ببساطة يقدّم فيها الشكر لكل شخص ساعده أو دعمه أو قام بتعليمه شيء في الحياة، أعجبتني الفكرة وفي الحقيقة قررّت حينها أن أقوم بعمل صفحة لدي في المدونة وأقوم بإضافة أسماء كافة الأشخاص الذين بسببهم تأثرت حياتي الاجتماعية أو المهنية والعلمية بشكل إيجابي وتحسّنت للأفضل، وهو تعبير بسيط جدًا عن تقديري وشكري العميق لهم، أضفت الصفحة في القائمة الجانبية تحت اسم (شكرًا🙏). متابعة قراءة شكرًا 🌷

بائعة الجرجير وصاحبة السيارة الـ Audi

يبدو أن الخير لا ولم ينتهي من هذه الحياة، كما تصوره لنا الشبكات الاجتماعية كل لحظة ويوم، والمصائب التي تنهال على البشرية، لدينا أسفل المنزل سيدة تبلغ من العمر (٦٠-٧٠) عامًا، وبالكاد تمشي ولكن هذا لما يمنعها من أن تجلب رزقها بالحلال ومن عرق الجبين، فهي تقوم ببيع الخضروات الورقية مثل الجرجير والفجل والكزبرة والبقدونس والبصل والكرّات وبعض الليمون، وأحيانًا تضع بجانبها حبات من البطيخ يمكن ان تبيعه، حيث أن هذا الوقت هو موسم البطيخ في مصر. متابعة قراءة بائعة الجرجير وصاحبة السيارة الـ Audi