أرشيفات الوسوم: مؤسسة نسيج

نسيج من الحقيقة أم الخيال !

أهلاً و سهلاً ،

في الحقيقة تأخرت كثيراً في كتابة هذه التدوينة بسبب ضيق الوقت و الانشغال في العمل، ولكن تباً للعمل فبدون تدوين لا استطيع ان اتنفس،

حسناً سوف أحدثكم عن أروع لقاء حدث لي منذ ان كنت رضيعاً فمن عادتي حضور اي لقاءات او مؤتمرات او احتفالات لكن كان هذا اللقاء فريداً من نوعه ! نعم هذه هي الحقيقة بدون اي مجاملة او مبالغة و لعل أغلب القراء مندهشين من هذا الوصف فلماذا هو بذلك الوصف ! دعوني اسرد لكم كيف شاركت ووصلت لمدينة (شرم الشيخ) أولاً وهي الزيارة الاولي لي ، حيث أني اعيش بصعيد مصر والمسافة بعيدة جداً ،

بدأت الرحلة من مطار الأقصر إلي ~ مطار القاهرة ، وبعدها بساعة كنت علي متن طائرة من القاهرة إلي مدينة شرم الشيخ، وصلت و معي شباب سيشاركون في الملتقي ولكن لم أكن اعلم بذلك ولا هم !!

ما يميز مدينة شرم الشيخ طبيعة الجو بها فهو إلي حد ما قريب من جو الصعيد مائل للحرارة نهاراً وبارد ليلاً فأعجبني ذلك كثيراً وأتاقلمت سريعاً عليه،

كفاني ثرثرة فالبعض بدأ يحس بالملل من هذا الكلام ولا أحد يعلم عن اي لقاء اتحدث !! إليكم التفاصيل يا اصدقائي

لقاء نســـيج الإقليمي “الإعلام المجتمعي و أدوات المعرفة و التعلم البديلة – تحسين فرص الإتاحة، الأمان، والتشبيك” بمشاركة مؤسسة ( أضف و حراك ) ، بحضور ٤٠ ناشطاً عربياً من ١٢ دولة عربية و كنت ( الصعيدي ) الوحيد المشارك بهذا الملتقي .

لقاء نسيج الاقليمي ٢٠١٢ بمدينة شرم الشيخ

الجميل في اللقاء هو تنوع و تعدد الجنسيات يا إلهي لكنات و ثقافات عربية مختلفة لـ ٤٠ شخص ! ايضاً يومياً اتعرف علي العديد من الكلمات و المصطلحات بهذه الدول الجميلة و هي ، فلسطين – السودان – الاردن – اليمن – مصر – الجزائر – المغرب – تونس – سوريا – لبنان – البحرين – الإمارات

كنت تقريباً لا أنام سوي ٣ او ٤ ساعات فقط فكل ساعة أنام بها اخسر الكثير من الجلسات و اللقاءات التي نقوم بتنظيمها بعد وقت الملتقي الرسمي ! ما أبهرني في الموضوع هو اختيار رفيقي في الغرفة فكان الاختيار لـ أيمن من تونس يعمل مصور فوتوغرافي وكان هاديء جداً (اشتقت إليك يا رجل) ، برنامج الملتقي كان مفعم بالمواضيع المهمة جداً وسوف اذكر لكم ما قمت بحضوره من جلسات البرنامج وهم :

إثراء المحتوي العربي علي الإنترنت ، وتحدثنا عن الكثير من المشاكل وكيفية حلها و الجميل هو مشاركة “وائل” مؤسس ( خرابيش ) و “هيثم” من فريق ( يوتيوب )، تحدثت ايضاً عن مبادرة (تغريدات) لاثراء المحتوي العربي علي الانترنت و ما تقوم به من مبادرات اكثر من رائعة ولكن اكثر ما احزنني ان العديد من الحضور في تلك الجلسة لم يسمع عن تلك المبادرة ولكن فرحت لأنهم سمعوا عنها اخيراً عن طريق النقاش ! خرجنا من تلك المبادرة بعمل فيديو باللغة العربية الفصحي ولكن بسبب ضيق (الوقت) لم يخرج للنور للاسف.

المصادر المفتوحة ، كانت اكثر الجلسات سخونة (التعصب التقني) لا دين له ، البعض كان يجهل ان حوالي ٨٥٪ من الخوادم (السرفرات) علي الانترنت مبنية علي المصادر المفتوحة ! أكثر الاوقات سخونة عندما ذكر احد الحضور ان المصادر المفتوحة امامها ١٠٠ سنة حتي تنتشر ! وانها صعبة الاستخدام …. اشتعل النقاش فهناك توزيعة (اوبونتو) و غيرها و انتشروا بحجم كبير في العالم كله بالاضافة إلي ان اغلب الحكومات بالدول العظمي تستخدم انظمة التشغيل مفتوحة المصدر ، استفدت من هذه الجلسات حيث خرجت بمعلومات جديدة و احصاءات مهمة وافكار جديدة سوف استخدمها في حياتي مستقبلاً.

هناك جلسات اخري غير التي ذكرتها ولكن لم احضرها واخترت أهم جلستين المذكورين بالأعلي ، دعوني أقول لكم اروع ما في اللقاء هو كّم الثقافات واللكنات واللهجات التي تنهال علي (عقلي) و كمية ضخمة من الضحك و الغناء العربي الاصيل ! و لا أخفي عليكم الطبيعة و البحر في شرم الشيخ يسحرون العقل و يدمرون كل قوي ( التنكيس و الإحباط الشريرة ) ، اخيراً اجلس من شباب وشابات من فلسطين و سوريا و السودان و المغرب و الإمارت و غيرهم من الدول الشقيقة !!

أعلم ان تدوينة واحدة لن تكفي ولكن لا اريد ان أطيل عليكم فقط خرجت من هذا الملتقي بكلمتين لهم اهمية كبري وهم ( تغيير و تعبير ) تحتوي كل كلمة فيهم علي ملايين الاحلام لشباب وشابات الوطن العربي ، وكانت هذه الكلمات هي شعار الملتقي.

شكراً نسيج ، شكراً أضف ، شكراً حِراك

شكر خاص لـ معتز أحد فريق المنظمين بنسيج والذي انقذني في اخر لحظة بعد ان فاتني رحلتي الطيران يوم المغادرة من شرم للقاهرة ومن القاهرة للأقصر و تصرف بمنتي السرعة و الجدية ، شكراً من كل قلبي معتز

شكر خاص لـ رنوة و هانية و رانيا مؤسسو أضف و نسيج و حراك

ربما في القريب سوف اكتب جزء ثاني لهذا اللقاء الذي لا يكفيه تدوينة واحدة 🙂

مصدر الصور :

http://www.facebook.com/Naseej.Foundation

http://arabdigitalexpression.org

http://7erak.org

شكراً لكل من تعرفت عليهم و تحدثت و أكلت و ضحكت و لعبت معهم من الـ ٤٠ مبدع و مبدعة ، علي أمل بتجدد اللقاء 🙂