أسمي محمود أحمد

أنا من صعيد مصر أقصي الجنوب، أعيش بمحافظة قنا،

أحب التصوير وأهوي القراءة والكتابة والتدوين، لا أحب أصحاب العقول الضيقة وأعشق الترحال

والسفر بين محافظات مصر المختلفة وخاصة محافظات الصعيد.

مازالت أتعلم كل يوم شئ جديد في حياتي، رغم أنني أعشق التكنولوجيا والتقنية ألا أن الأمر صعب جدًا في متابعة كل جديد بتلك المجالات، ولكن أعشق التحدي وأحاول دومًا متابعة كل جديد ومواكبة التطّور الهائل علي هذا الكوكب، صراحتي دومًا تجعلني أخسر الكثير من العلاقات الإجتماعية، لا بأس فأنا هكذا وولدت هكذا. شعاري في الحياة “عايزة صبر.!” ومثلي الأعلي هو والدي الحبيب.