عودة بدون كلام

مرحبًا لا أدري كم شخص سيقرأ هذه الهراءات النالية على أي حال إن كنت تتابع مدونتي أو مهتمًا لما أكتبه فأنصحك بمعاودة التفكير في هذا الأمر، أعتقد في الفترة القادمة ما سأكتبه لن يفيد أحد مهما كان ولا اكترث بذلك في الحقيقة، شيء أخير انهي به عودة بدون كلام اذا قرأت هذه التدوينة اترك تعليقًا لكي اعرف كم انسان يهتم لهرائي.

افكر حاليًا في جعل التدوينات خاصة بكلمة مرور ! لما لا ما رأيكم؟ 

دمتم

11 رأي حول “عودة بدون كلام

  1. يهمني متابعة كتاباتك على الدوام استاذ محمود ولست مع فكرة جعل التدوينات بكلمة المرور حتي يتيسر للجميع قرائتها وعودا حميدا مع تمنياتى بالتوفيق

  2. ليست كل الافادة معلومات، فربما نعرف فقط انك بخير او تشارك بعض الافكار الشاردة فتكون هذا الافادة بالنسبة لنا
    دمت بخير

  3. السلام عليكم
    متابعة لك فى الفيس ايضا وكل ماتنشره يفيدنى جدا جزاك الله خيراولست مع كلمة المرورلا تحصر علمك على فئة معينة
    يسرالله امرك وجزاك الله خيرا

  4. أرى أن تنتهي من ترتيب أولوياتك أولًا، ثم تقرر هل ستجعلها بكلمة مرور أم ستغلقها من الأساس، هل تنوي نشر أمور شخصية أكثر منها عامة؟ أعني لا تظن أنها ستفيد أحدًا ما بقدر ما ستجعل بعضهم يتابع أخبارك؟ هذا سيقودك مباشرة إلى تحديد أشخاص بعينهم للاطلاع على ما تكتبه، بالتالي سيكون قرار كلمة المرور صائبًا.

    أما إن كنت تنوي نشر أمور يستفيد منها عامة من يقرأ، ولا يضرك في أن يطلع من لا تعرفه عليها، فإن كتم العلم إثم :).

    شيء آخر، قد يكون خيار الكتابة في فيس بوك أفضل من مدونة شخصية، إلا إن كنت تريد أن يكون المحتوى ملكك فعليًا ولا يخضع لكثير تقييد من هذا أو ذاك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *