تجربة حياه ج1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

كل عام وانت بخير ونحن فى العشر الاواخر من شهر رمضان لهذا العالم اسأل الله العلى القدير رب العرش العظيم ان

يجعلنا تحت ظله يوم لا ظل الا ظله وان يرحمنا ويجعل مثوانا الجنة ان شاء الله تعالى 🙂

تجربة حياه ( الجزء الاول ) هى قصص قصيرة عن بدايتى على الشبكة العنكبوتية من صعيد مصر المهمل وحتى يومنا هذا

وما وصلت اليه وما لم اصل اليه واناضل واكافح من اجل الوصول اليه .. سأروى بالتفصيل الممل عدة مواقف ومشاريع

وازمات الخ ,, واتمنى ان تعجبكم التدوينة والتى سيكون لها بقية ان شاء الله ,, ف بسم الله نبدأ 🙂

تجربة حياة

لم يكن فى الحسبان ان يأتى يوما وانا الان استطيع فى بضع ثوانى انهاء الاعدادات الاولية لاى موقع انترنت على الويب

به اهم الاساسيات التى يحتاجها الزائر والعضو والمدير للموقع !! كيف ومتى واين ولماذا .. دعونى اشرح لكم وبالتفصيل

البداية المضحكة !! ؟ 🙂فى عام 1997 قمت بزيارة خاطفة لمنزل ابن عمتى ” وسام ” وكان اكبر منى بحوالى 3 اعوام ,, كان من مدمنى مجلة اطفال وشبابية فى نفس الوقت وهى مجلة ( مجلة ماجد ) ما لفت نظرى ان المجلة ليست مصرة بل اماراتية لما كل هذا الاهتمام اخذ يشرح لى بانه يشارك برايه فى المجلة وايضا يشارك ببعض المسابقات الرائعة والتى عن طريقها يحصل على جوائز قيمة معنوية ومادية

كطوابع بريد نادرة او عملات او شيك نقدى يصرفه والدك من اقرب بنك كانت الجوائز النقدية رمزية لكنها بالنسبة لطفل صغير كبيرة جدا لم يكن هذا ما لفت نظرى ولكن لفت نظرى المجلة نفسها ومحتوياتها العملاقة ! وبالفعل حدث ما كنت اتوقعه اخذت عهدا على نفسى بمتابعة تلك المجلة والمشاركة بها وبالمسابقات,, ولكن كانت توجد صفحة بالمجلة تجعلنى اشعر بالتطفل الغريب جدا جدا

وهى صفحة الانترنت حيث وقتها لم يكن الانترنت قد وصل وشرف ( صعيد مصر ) 🙂 وعندما وصل فى بداية عام 1999

كان الاتصال عبارة عن دايل اب بسرعة تصل الى 64 ك ب فى الثانية كما ان سعر  ساعة الانترنت يتعدى ال ( 7 جنيه )

اى تقريبا مصروفى الشخصى لمدة اسبوع أجل لذا عزمت على ان اوفر مصروفى الشخصى لمدة اسبوعين اى ( 14 جنيه )

وقمت بالتوجه لاٌقرب انترنت كافى وقمت باستئجار ساعة مبدأيا ولكن لم تأتى الرياح بما تشتهى السفن !!!

فقد كان موقع المجلة عبارة عن فلاش مما يحتاج الى سرعة انترنت فائقة DSL

وهى غير متوفرة ومضت الساعة بالكامل ولم ينتهى الموقع من الاكتمال فقمت باستئجار نصف ساعة اضافية

وانتهى الموقع اخيرا من التحميل فى اخر 15 دقيقة من وقتى المستحق .. وانبهرت بالموقع من حيث العرض والمحتوى حيص كان فى امكانى ان اتصفح المجلة بكافة اعدادها وايضا المشاركة بالتعقيب على الموضوعات المطروحة وارسال كافة الاقتراحات والشكاوى الخ عبر بريد المجلة الالكترونى..

ومن وقتها وانا اصبحت ادخر مصروفى الشخصى وبعد انتهاء اليوم الدراسى اقوم بالدخول على الشبكة العنكبويتة 🙂

كان كالحلم او ك ( دريم بارك ) أجل اختلاف كامل عن الكمبيوتر العادى !! بعدها فى عام 2000 – 2001 انخفضت ساعة الانترنت قليلا لتصبح فى المتناول وتعرفت على شخص يدعى ( مدحت فريد ) كان دائما اصادف ان اجلس بجواره بالكافى نت ورأيته

أكثر من مرة يراسل اشخاص وله اصدقاء فسألته عن هذا الشىء الغريب ذو اللون الاصفر مع الاحمر فقال لى انه

” الياهو ماسنجر ” فأنشاء لى حساب وكان باسم Mahmoued_1986 وبعدها قام بناشاء بريد الكترونى لى باللغة العربية وهو بريد موقع مكتوب mhd222@maktoob.com طبعا كافة هذه البينات جار عليها الزمن منذ سنين وبدأت رحلتى مع الدردشة

وتكوين اصدقاء حتى عام 2003 🙁

وفى عام 2003 – 2004 حاولت اكثر من مرة فهم معنى كلمة منتديات وبفضل الله استوعبت معنى هذه الكلمة وبدأت رحلتى مع المنتديات خطوة بخطوة كمشاهد وزائر ثم  عضو ومشارك ثم مشرف ومراقب فى عدة منتديات ومن اهمها

عرباوى ( تم غلقه ) , ( دى فى دى فور عرب) , ( برامج نت ) , ( ايجبتانى ) … هذا ما اتذكره ..

4 اعوام من وجهة نظرى ضاعت هباء منثوراً بسبب قلة الوعى وقلة الثقافة وعدم فهم معنى كلمة انترنت

اكتفى بهذا القدر كجزء اول من ( تجربة حياه ج1 ) ,,

وفى النهاية أطرح عليكم سؤالا هاماً جداً
هل مررت بنفس المرحلة فى بدايتك على شبكة الانترنت ؟؟ !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *