تباً لقمع الحريات , عودة من جديد للتدوين رغم انف الحاقدين !

مرحباً , تدوينة صارخة فى وجه كل وسائل قمع الحريات العربية !

نعم تباً لقمع الحريات منذ حوالى اكثر من 4 شهور تم حجب مدونتى الشخصية على النطاق القديم ” mahmoued.com ” بكل من الدول الاتية ”  الكويت , الامارات , السعودية , البحرين , قطر ” وغالباً توجد دول اخرى ولا اعلمها كان السبب فى حجب مدونتى عن هذه الدول الشقيقة تدوينة خاصة لى كتبتها بعنوان ” سجل أنا عربى ” نعم انا عربى كان لابد من كتابة تلك التدوينة , فأنا اكن اسمى الاحترام لكل اصدقائى فى الدول العربية بلا استثناء وهم من حاولوا مساعدتى فى فك الحجب عن مدونتى السابقة بدون اى مماطلة , ولكن للاسف صدمت بسبب ما حدث واهملت المدونة الى ان تم غلقها وانتهى النطاق القديم , صراحة لا اعرف الى متى ستستمر الحكومات العربية فى قهرنا ! لا احب ان اتحدث عن السياسة فى هذه التدوينة ,, ولكن كلمة من القلب “ كفى ” ؟

تباً لقمع الحريات , عودة من جديد للتدوين رغم انف الحاقدين.
تباً لقمع الحريات , عودة من جديد للتدوين رغم انف الحاقدين.

سأظل ادون حتى اخر نفس لى فى هذه الحياة الصعبة , ولن ولم اسمح لأى شىء ان يمنعنى عن التدوين مهما كلفنى الامر من صعاب إن شاء الله ,

تعلمت الدرس جيداً بعد هذه التجربة وهو ان تكافح وتناضل من أجل حرية رأيك فى هذا الزمان العجيب 🙂

كلمة شكر : اتقدم بخالص شكرى وتقدير لصديقى الحبيب ” صلاح الإمام ” على تصميمه للقالب الخاص بالمدونة , وتصميم اللوجو . كما اتقدم ايضاً بخالص تقدير وشكرى لصديق العزيز ” خالد الحربى ” لمساعدتى فى استرجاع الباك اب القديم للمدونة بعد معاناة كبيرة فى استرجاعه.

سأقوم فى الايام المقبلة بالتدوين بطريقة جديدة واتمنى ان تعجبكم ,

اطيب التحية , محمود 🙂

لا توجد أراء حول “تباً لقمع الحريات , عودة من جديد للتدوين رغم انف الحاقدين !

  1. جميل الشعار ….. نحن ندون الحرية
    احمد ربنا انك مكنتش بدون سياسة ايام نظام مـبارك واضطريت تتسحب من قفاك وتتسحل زي واحد صاحبنا …
    قمع الحرية ده اساسى في انظمتنا العربية الغبية المتخلفة

  2. ممتازة يا محمود , وانا كنت متابع معاك فى المدونة القديمة
    الله المستعان على الظلم و القهر الى بيتعرضله الواحد
    ربنا معاك و ان شاء الله تكون بداية خير عليك
    أستمر , ربنا معاك

    1. شكرا ليك يا خالد ونورت المدونة من جديد , وربنا كبير ومش بينسى حد ومهما طال الظلم فلكل ظالم نهاية و لابد من يوم معلوم… تقبل مرورى

  3. مرحباً بعودتك للتدوين يا محمود
    وبحق .. تباً لقمع الحريات ،،

    ولكنا الآن نتنفس ربيع الحرية بإذن الله ..
    سر على بركة الله صديقى الحبيب .. والله أسأل لك التوفيق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *